ال زاهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

ال زاهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

اللهم صل على سيد الخلق محمد صل الله عليه وسلم
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

شاطر | 
 

 تفسير سوره الاخلاص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لمار

avatar

عدد المساهمات : 33
نقاط : 2706
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
المزاج : مزاجية

مُساهمةموضوع: تفسير سوره الاخلاص   السبت ديسمبر 25, 2010 11:55 am

بـــسم الله الرحـمن الرحـــــــيم


{ سـورة الإخـــــلاص }


الأيـــــــــات :

-1 - قل هو الله أحد
- 2 - الله الصمد
- 3 - لم يلد ولم يولد
- 4 - ولم يكن له كفوا أحد

التفسير: قال عكرمة: لما قالت اليهود: نحن نعبد عزير بن اللّه، وقالت النصارى: نحن نعبد المسيح بن اللّه، وقالت المجوس: نحن نعبد الشمس والقمر، وقالت المشركون: نحن نعبد الأوثان أنزل اللّه على رسوله صلى اللّه عليه وسلم: {قل هو اللّه أحد} يعني هو الواحد الأحد، الذي لا نظير له ولا وزير، ولا شبيه ولا عديل، لأنه الكامل في جميع صفاته وأفعاله، وقوله تعالى: {اللّه الصمد} يعني الذي يصمد إليه الخلائق في حوائجهم ومسائلهم، قال ابن العباس: هو السيد الذي قد كمل في سؤدده، والشريف الذي قد كمل في شرفه، والعظيم الذي قد كمل في عظمته، والحليم الذي قد كمل حلمه، والعليم الذي قد كمل في علمه، والحكيم الذي قد كمل في حكمته، وهو الذي قد كمل في أنواع الشرف والسؤدد، وهو اللّه سبحانه، ليس له كفء وليس كمثله شيء، سبحان اللّه الواحد القهار، وقال الأعمش {الصمد} السيد الذي قد انتهى سؤدده، وقال الحسن وقتادة: هو الباقي بعد خلقه، وقال الحسن أيضاً {الصمد} الحي القيوم الذي لا زوال له، وقال الربيع بن أنَس: هو الذي لم يلد ولم يولد كأنه جعل ما بعده تفسيراً له، وهو قوله: {لم يلد ولم يولد} وهو تفسير جيد، وقال ابن مسعود والضحّاك
والسدي: {الصمد} الذي لا جوف له، وقال مجاهد { الصمد} المصمت
الذي لا جوف له، وقال الشعبي: هو الذي لا يأكل الطعام ولا يشرب الشراب. وقد قال الحافظ أبو القاسم الطبراني في كتاب السنة بعد إيراده كثيراً من هذه الأقوال في تفسير الصمد: وكل هذه صحيحة وهي صفات ربنا عزَّ وجلَّ، هو الذي يصمد إليه في الحوائج، وهو الذي قد انتهى سؤدده، وهو الصمد الذي لا جوف له ولا يأكل ولا يشرب، وهو الباقي بعد خلقه، وقال البيهقي نحو ذلك، وقوله تعالى: {لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد} أي ليس له ولد ولا والد ولا صاحبة، قال مجاهد: {ولم يكن له كفواً أحد} يعني لا صاحبة له، وهذا كما قال تعالى: {بديع السماوات والأرض أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة وخلق كل شيء} أي هو مالك كل شيء وخالقه، فكيف يكون له من خلقه نظير يساميه، أو قريب يدانيه؟ تعالى وتقدس وتنزه، قال تعالى: {وقالوا: اتخذ الرحمن ولداً لقد جئتم شيئاً إدّاً}، وقال تعالى: {وقالوا اتخذ الرحمن ولداً سبحانه بل عباد مكرمون * لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون}. وفي صحيح البخاري: "لا أحد أصبر على أذى سمعه من اللّه، إنهم يجعلون له ولداً وهو يرزقهم ويعافيهم" (أخرجه البخاري). وفي الحديث القدسي: "كذبني ابن آدم ولم يكن له
ذلك، وشتمني ولم يكن له ذلك، فأما تكذيبه إياي فقوله: لن يعيدني كما بدأني، وليس أول الخلق بأهون عليَّ من إعادته. وأما شتمه إياي فقوله: اتخذ اللّه ولداً وأنا الأحد الصمد لم ألد ولم أولد ولم يكن لي كفواً أحد" (أخرجه البخاري أيضاً).‏
اللهم أجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا ونور أبصارنا وأجعله شاهداً لنا لا علينا


انتهى



تفسير سورة الاخلاص لابن كثير



ا









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شبيه الريح
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 756
نقاط : 4207
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/11/2009
العمر : 33
الموقع : في أرض ربي جدة
المزاج : وبك استعين

مُساهمةموضوع: رد: تفسير سوره الاخلاص   الأحد ديسمبر 26, 2010 7:55 am

يسلمووووو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zahr.your-talk.com
 
تفسير سوره الاخلاص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ال زاهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــر :: منتدى الدين والحياة-
انتقل الى: